يتقصى هذا العمل مسألة الصلة الدينامية بين تطوير الطاقات المتجددة والنمو. ويمكن تلخيّص النتائج الرئيسية لهذا العمل على النحو التالي. أولا، تُظهر النتائج أن الجهود الرامية إلى تطوير إنتاج وتوليد الكهرباء المتجددة يجب أن تستمر على المدى القريب لأن العلاقة بين إنتاج الكهرباء المتجددة ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي غير متكافئة. وفي هذه الحالة، تشعر الجزائر ومصر والمغرب وتركيا بالقلق إزاء هذه الاستراتيجية التي ستسمح لها بزيادة رفاهيتهم على المدى الطويل. ثانياً، المستوى الحالي لإنتاج الكهرباء المتجددة في تونس وإسرائيل منخفض بما يكفي ليكون له تأثير كبير على الرفاهية. ولذلك يجب على هاتين الدولتين مواصلة جهودهما لإنتاج الكهرباء المتجددة من أجل الوصول إلى مستويات تسمح لهما بالتأثير على الرفاهية. ثالثاً، إيران ولبنان في استراتيجية لها تأثير سلبي على الرفاهية ، ألا وهي إنتاج الطاقة الكهرومائية. يجب عليهم أن يحاولوا تطوير مصادر أخرى للطاقة من خلال استغلال إمكاناتهم في طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

تقرير
دول جنوب البحر الأبيض المتوسط
العدالة الاجتماعية والمناخية
F E M I S E