الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة تتدهور بشدة ؛ الهجمات العسكرية الإسرائيلية المتعاقبة ، 13 عامًا من الحصار الإسرائيلي والانقسام السياسي الداخلي ، والفقر ، والبطالة ، ونقص الكهرباء ، ومياه الشرب السيئة ، وانعدام الأمن الغذائي ، ونقص الوقود ، وضعف البنية التحتية ، وتأخر عمليات إعادة الإعمار ، وأزمة / تخفيضات رواتب موظفي السلطة الفلسطينية ؛ كل هذه الأزمات التي طال أمدها مثقلة بإصابات هائلة من مظاهرات "مسيرة العودة الكبرى" المستمرة ، مما أسفر عن أزمة حماية وتوتر نفسي - اجتماعي ساهم في تآكل آليات المواجهة في غزة. وفقًا لنظرة عامة على الاحتياجات الإنسانية (HNO 2019) ، يحتاج 52000 شخص إلى الصحة العقلية والنفسية نتيجة للتوتر المستمر في غزة.

تقرير
فلسطين
الأمن ومكافحة العنف
Source
Arab NGO Network for Development