سوريا
الأمن ومكافحة العنف

 

نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، 1 حزيران/ يونيو، حصيلة جديدة لضحايا الحرب في سوريا. وهكذا أعلنت هذه المنظمة غير الحكومية أن 494،438 شخصًا لقوا حتفهم منذ بدء الصّراع السّوري في عام 2011.

 

وأوضح التقرير الذي ضمّ أكثر من 100000 ضحية إلى الحصيلة تم تأكيد وفاتهم من قبل المرصد السّوري لحقوق الإنسان، أنّ "الغالبيّة العظمى من هذه الوفيّات حدثت بين نهاية عام 2012 ونهاية عام 2015".

 

وأشارت المنظمة التي تتخذ من المملكة المتّحدة مقرّا لها، أنّ ما مجموعه 159774 مدني قتلوا، من بينهم أكثر من 25 ألف شاب دون سن 18 عاما. وحسب المصدر ذاته، فإن نظام الأسد والقوات المتحالفة معه مسؤولون عن أغلب هذه الوفيات.

 

من جانب القوات المسلّحة والجماعات المتمرّدة والميليشيات، أحصت هذه المنظّمة غير الحكوميّة أكثر من 168 ألف وفاة في صفوف المقاتلين الموالين للنّظام، أكثر من نصفهم جنودا سوريين. وقُتل 79844 متمرداً، بما فيهم الإسلاميين، بالإضافة إلى 68393 جهادياً، معظمهم من تنظيم الدولة الإسلامية وهيئة تحرير الشام، الفرع السوري السابق للقاعدة.