الجزائر
الحكم الرشيد وسيادة القانون

 

أعلنت اللجنة الوطنية لتحرير المعتقلين أنّ المناضل في الحراك شمس الدّين العلمي حكم عليه بسنتين سجنا نافذا من محكمة برج بوعريريج في شمال شرق البلاد.

 

بعد اعتقاله في نهاية يونيو من قبل خفر السّواحل الجزائري، بينما كان يحاول الوصول إلى اسبانيا، أودع شمس الدّين العلمي المعروف باسم ابراهيم السجن يوم 4 يوليو الماضي.

 

وذكّرت اللّجنة الوطنيّة لتحرير المعتقلين أنّ ابراهيم كان مطلوبا في قضيّتين بتهم "خطاب كراهية، والنّيل من المؤسّسات القائمة، وترويج أخبار زائفة " و "التحريض على تجمهر غير مسلّح" .