الجزائر
الحكم الرشيد وسيادة القانون

 

أعلن عبد الحميد أمين، الرسام الجزائري الشهير والنّاقد للسلطة، نفيه إلى فرنسا بعد أن حكم عليه في ديسمبر 2019 بالسجن لمدة عام، منها ثلاثة أشهر نافذة بسبب رسوم كريكاتورية.

 

وأعلن المصور، المعروف باسم نيم، على وسائل التواصل الاجتماعي عبر قصص مصوّرة مؤثرة بعنوان "الرحيل". ونشر الرّسام يوم الخميس تدوينة على فيسبوك حيث أوضح أنّ "رحيله ليس هروبا، لأنّه إذا كان جسده اليوم في مكان آخر، فإن قلبه في الجزائر وسيبقى إلى الأبد".

 

تمّ إيقاف نيم، قبل إدانته في ديسمبر 2019، بسبب لوحة سياسية بعنوان" المختار"، نشرت على حسابه على تويتر. وتصوّر "المختار" المترشحين للانتخابات الرئاسية الجزائرية (التي فاز بها عبد المجيد تبون منذ ذلك الوقت) في دور سندريلا، يحاولون انتعال حذاء يمسكه الأمير، ويمثله في هذه اللوحة الرئيس السابق لهيئة الأركان أحمد قايد صالح (توفي في ديسمبر الماضي).