Majalat
United Nations
الجزائر
الأمن ومكافحة العنف

قرّرت الغرفة الثالثة لدى القطب الجزائي المتخصّص بمحكمة وهران إحالة قضية "وهران" إلى قطب مكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود بمحكمة سيدي امحمد.

القضية تضمّ الصحفي الإذاعي سعيد بودور، ومراسلة صحيفة الحرية "ليبرتي" اليومية في وهران جميلة لوكيل، ورئيس مكتب وهران للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، قدور شويشة، ونشطاء آخرين من الحراك، وقد وجّهت لهم اتهامات "بالانتماء لمجموعات إرهابية والتآمر ضدّ سلطة الدولة". ويواجه المتهمون عقوبة بالسجن قد تصل إلى 20 عاما.

وجدير بالتذكير أنّه في 17 يونيو الماضي، حذّر سبعة مقرّرين من لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتّحدة، الحكومة الجزائريّة من مغبّة استعمال تهم الإرهاب لترهيب صحفيّين ونشطاء في حقوق الإنسان.