الجزائر
التنقل والهجرة

 

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أنّ الجزائر قامت بطرد أكثر من 1200 مهاجر إلى النيجر منذ الإعلان عن إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين في 14 يوليو الماضي.

 

وذكر مكتب المنظمة الدولية للهجرة في النيجر في منشور على فيسبوك يوم 26 يوليو أنه "في 18 يوليو، وصلت قافلة رسمية بها 515 عائدًا نيجيريًا من الجزائر. وفي 16 يوليو، وصل بعد، 752 مهاجرًا ينحدرون من غرب إفريقيا، سيرًا على الأقدام إلى أساماكا [النيجيرية] وهي المدينة الأقرب إلى الحدود الجزائرية ". 

 

وأضافت المنظمة أن جميع المهاجرين "حصلوا على مواد غير غذائية (مستلزمات نظافة، بطانيات، حصر،...) بفضل تمويل من وزارة الداخلية الإيطالية".

 

وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة، قامت الجزائر منذ 2014  بطرد عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين من بلدان غرب ووسط إفريقيا. 

 

وكثيراً ما تتهم المنظمات غير الحكومية الوطنيّة والدولية، السلطات الجزائرية بالطرد التعسفي للمهاجرين من جنوب الصحراء الكبرى ، بتركهم أحياناً في وسط الصحراء.

مصدر الصورة: مكتب المنظمة الدولية للهجرة في النيجر