Majalat
الدول الأوروبية
الحكم الرشيد وسيادة القانون

تجري محاكمة علاء م. ، الطبيب السوري سابقا الذي عمل في ألمانيا ، اعتبارًا من يوم الأربعاء 19 كانون الثاني/يناير في فرانكفورت بتهمة "جرائم ضد الإنسانية". شرع مكتب المدعي العام الفيدرالي في اتخاذ الاجراء بموجب المبدأ القانوني للولاية القضائية العالمية لألمانيا والذي أدى، الأسبوع الماضي، في محاكمة أخرى، إلى صدور حكم بالسجن مدى الحياة على ضابط سوري سابق.

علاء م.، الذي اعتقل في يونيو/ حزيران 2020 في ولاية هيسن (غرب ألمانيا)، متهم بتعذيب 18 سجيناً وقتل معارض واحد على الأقلّ لبشار الأسد. وقيل إنّ الوقائع حدثت في مستشفيين عسكريين في حمص في وسط سوريا وفي دمشق. الطبيب، الذي ينفي الوقائع، كان قد عمل في سجن للمخابرات العسكريّة السوريّة بين أبريل 2011 وأواخر 2012 في حمص.

وجدير بالذكر أنّ المتهم غادر سوريا في منتصف عام 2015 ليلتحق بألمانيا بفضل تأشيرة منحتها ألمانيا للسوريين الذين يمارسون مهنا معينة فيها نقص، منها مهنة الطب.