United Nations
لبنان
التنقل والهجرة
الأمن ومكافحة العنف

عقدت المنسقة المقيمة ومنّسقة الشؤون الإنسانيّة للأمم المتّحدة في لبنان نجاة رشدي ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ووزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار لقاء مشتركا مع الصحافة للإعلان عن إطلاق خطة الاستجابة لأزمة لبنان لعام 2022 .

وتستهدف خطة الاستجابة لأزمة لبنان تلبية احتياجات اللاجئين السّوريين والفلسطينيين بالإضافة إلى المجتمعات اللبنانية التي تستضيفهم، وستقدم المساعدة لأكثر من ثلاثة ملايين شخص وستساعد الدّولة في تمويل البنى التّحتيّة العامّة والخدمات والاقتصاد الوطني.

خطّة الاستجابة لأزمة لبنان، التي تضمّ أكثر من 126 شريكًا في المجال الإنساني، تهدف إلى تقديم دعم إلى 1.5 مليون لبناني و 1.5 مليون نازح سوري وأكثر من 209 آلاف لاجئ فلسطيني.

وجدير بالذّكر أنّه، وفقًا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يبقى لبنان، الذي يبلغ يعدّ حوالي 6.7 مليون نسمة، البلد الذي يستضيف أكبر عدد من اللاجئين لكل فرد ولكل كيلومتر مربع.