Majalat
الحكم الرشيد وسيادة القانون
حقوق المرأة

أعلنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية (IHR) غير الحكومية ، ومقرّها أوسلو، أنّ ما لا يقل عن 50 شخصًا قتلوا في إيران في المظاهرات التي قمعتها قوات الأمن.

وفي الوقت الذي تجتاح  الاحتجاجات كلّ مناطق البلاد في أعقاب مقتل الشابة مهسا أميني المشبوهة على يد شرطة الآداب، كشفت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية  أنّ ستة أشخاص قتلوا برصاص قوات الأمن في مدينة رضوانشهر بمحافظة جيلان الشمالية مساء الخميس، وسُجّل وفاة آخرين في بابول وأمول (الشمال). وأضافت أنّ مظاهرات خرجت في حوالي 80 مدينة منذ الأسبوع الماضي.

وأفادت وسيلة إعلام حكومية من جهتها بمقتل 17 شخصًا في هذه المظاهرات، ولكن منظمات غير حكومية، مثل منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، وكذلك مركز حقوق الإنسان في إيران (CHRI) ومقره بنيويورك، قدمت حصيلة أكبر. وحسب ما أعلنه مركز حقوق الإنسان في إيران على تويتر مساء الخميس "اعترفت السلطات بوفاة 17 شخصًا على الأقلّ بينما تحدثت مصادر مستقلة تتحدّث عن 36" حالة وفاة.

وجدير بالذكر أنّه في مواجهة الاحتجاجات المتصاعدة بدأت تظاهرات مضادّة يوم الجمعة للدّفاع عن ارتداء الحجاب بدعوة من النّظام.