Majalat
الجزائر
المغرب
تونس
الدول الأوروبية
التنقل والهجرة

أعلن غابرييل أتال النّاطق الرّسمي باسم الحكومة الفرنسيّة الثّلاثاء 28 سبتمبر/أيلول، عن تشديد شروط الحصول على تأشيرات لمواطني المغرب وتونس والجزائر.

وتريد باريس بذلك، الضّغط على هذه الدّول الثّلاث التّي تحجم عن استعادة مواطنيها المقيمين في وضعية غير قانونيّة.

وأقرّ غابرييل أتال: "بأنه قرار صارم، وهو قرار غير مسبوق، ولكنه أصبح ضروريّا لأنّ هذه الدّول لا تقبل باستعادة رعايا لا نرغب فيهم ولا يمكننا ابقاؤهم في فرنسا"، مضيفًا أن موقف الجزائر وتونس والمغرب "يبطئ فعاليّة عمليّات الترحيل الفعلية" على الحدود عند إصدار قرارات الالزام بمغادرة الأراضي الفرنسيّة.

وجدير بالذكر أنّه بين يناير ويوليو 2021، أصدر القضاء الفرنسي 7731 قرارا بلزوم مغادرة التراب الفرنسي لمواطنين جزائريين، عاد منهم 22 فقط إلى ديارهم، أي ما يتجاوز قليلا نسبة 0.2٪ .

لذلك قرّرت فرنسا تقليص عدد التأشيرات الممنوحة للمغاربة والجزائريين بنسبة 50٪ وللتونسيين بنسبة 33٪ ، للضغط على الدّول الثلاث المعنيّة.