European Union
الدول الأوروبية
التنمية الاقتصادية والحوار الاجتماعي

بمناسبة اليوم الدولي للتعليم، نشرت المفوضية الأوروبية نتائج الأسبوع الأوروبي للتشفير للسنة الفارطة، والذي انتظم في أكتوبر2021: حققت هذه المبادرة المدعومة من الاتحاد الأوروبي رقماً قياسياً جديداً بأكثر من 78000 نشاط تم تنظيمه في العالم أجمع، بزيادة عن الـ 72000 الذي سجل في السنة الفارطة.

شارك المدرسون والمربون ومنظمات مختلفة وعشاق التشفير في مجموعة في تظاهرات افتراضية وحضورية تهدف إلى وضع التشفير والتفكير الحسابي في متناول الجميع بطريقة ممتعة وجذابة. بفضل توفير المزيد من الموارد للمدرسين، تزايد عدد المدارس التي تنظّم أنشطة في لإطار أسبوع التشفير لإطلاع التلاميذ على التكنولوجيات الرّقميّة بطريقة جذابة.

وفي نفس الوقت شارك أكثر من أربعة ملايين شخص في 79 دولة في المبادرة، بزيادة عن السنة الماضية قدرها 3.4 مليون شخصا.

الأسبوع الأوروبي للتشفير أطلق في 2013 كحركة مجتمعية ومنذ ذلك الحين أصبح يعقد كل سنة، ويهدف إلى تمكين الشباب والكهول بواسطة بيان كيفية تحويل الأفكار إلى واقع ملموس من خلال التشفير ومساعدتهم على مزيد فهم دور التكنولوجيات الرقمية في تحسين حياتهم وإفادة المجتمع .