Majalat
لبنان
الحكم الرشيد وسيادة القانون
العدالة الاجتماعية والمناخية

عقب نداء أطلقته الاتحادات والنقابات في قطاع النّقل البري، تظاهر مئات اللبنانيين في جميع أنحاء البلاد ضد تدهور الأوضاع المعيشية.

واستجابة لـ "يوم الغضب"، دعا المتظاهرون السلطات إلى دعم أسعار الوقود وتقديم تعويضات لمساعدتهم على مواجهة النفقات المتزايدة. وفيما أغلقت المدارس والجامعات أبوابها، سدّ متظاهرون العديد من الطرقات في بيروت وطرابلس وصيدا والبقاع.

ووفقًا للعديد من المؤسّسات المالية والمنظمات غير الحكومية، يعيش قرابة 80% من السكان الآن تحت خط الفقر.  ويعيش 36% من اللبنانيين في فقر مدقع.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها العالمي لسنة 2022، أنّ السلطات اللّبنانيّة "الفاسدة وغير الكفؤة" أغرقت البلاد عمدا في واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصاديّة في العصر الحديث، مظهرة ازدراء لحقوق أبناء الشعب.