Majalat
لبنان
التنمية الاقتصادية والحوار الاجتماعي

غرقت لبنان كليّا في الظلام يوم السبت، إثر استنفاد مخزونات المازوت، الذي نتج عنه توقف الإنتاج في المحطتين الرئيسيتين لتوليد الكهرباء في البلاد.

وأعلنت شركة كهرباء لبنان الوطنية، في بلاغ، أنّه بعد أن " أُجبِرَت محطة ديرعمار على إيقاف إنتاجها من الكهرباء صباح أمس، بسبب استنفاد مخزوناتها من المازوت، توقّفت محطة الزهراني بدورها بعد ظهر اليوم لنفس السّبب. وأدّى ذلك إلى انهيار الشّبكة بشكل كامل دون أيّ إمكانيّة لاستعادتها في الوقت الرّاهن" .

وفي اليوم الموالي لانقطاع التّيار الكهربائي، قام الجيش بإمداد المحطّتين بالمازوت، ممّا سمح بعودة جزئيّة للكهرباء، لبضع ساعات حسب المناطق.

وحادث الغرق في الظلام، يوم السّبت، هو ثاني حادث من هذا النّوع يقع في لبنان منذ بداية الشهر. وكانت مؤسّسة كهرباء لبنان قد نبّهت في 23 أيلول/سبتمبر إلى هذا النّوع من العطل، النّاجم عن نقص الوقود.