دول جنوب البحر الأبيض المتوسط
الأمن ومكافحة العنف

قدمت الحكومة الليبية المؤقتة بقيادة عبد الله الثني ومقرها شرق البلاد، استقالتها إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صلاح عيسى، يوم الأحد 13 سبتمبر 2020.

وتأتي الاستقالة بعد اشتباكات عنيفة بين ضباط الشرطة ومتظاهرين احتجاجا على نقص الخدمات الأساسية وخاصة الكهرباء والرعاية الصحية.

وأضرم محتجون، الأحد، 13 سبتمبر / أيلول، النار في مقر الحكومة في بنغازي، مما تسبب في أضرار مادية جسيمة ، بحسب مصدر أمني.

وقال مصدر في وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة لوكالة فرانس برس "في الساعات الأولى من صباح الأحد هاجمت مجموعة من المتظاهرين مبنى مجلس الوزراء وأضرموا النار فيه قبل أن يفروا".

وسرعان ما وصلت الشرطة ورجال الإطفاء إلى مكان الحادث في محاولة للسيطرة على ألسنة اللهب التي دمرت المدخل الرئيسي للمبنى، بحسب المصدر نفسه.

ومنذ اندلاع الثورة الليبية في فبراير 2011، كانت ليبيا في أزمة سياسية وأمنية مستمرة بسبب الصراع بين حكومة الوحدة الوطنية المعترف بها دوليًا ومجلس النواب الداعم للمشير خليفة حفتر.