ليبيا
التنقل والهجرة

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الليبية، في بيان لها، اعتقال أحد أمراء تهريب المهاجرين المدعو عبد الرحمن الميلاد وهو من حرس السواحل الليبي السابق. وقالت الوزارة يوم الأربعاء ، 14 أكتوبر / تشرين الأول، إن المعتقل، الذي كان مطلوبا من قبل الإنتربول بتهمة الاتجار بالبشر، اعتقل من قبل مديرية الأمن في طرابلس.

ويشتبه أيضا في تورطه "الاتجار بالبشر"، وقد تم فصل عبد الرحمن الميلاد في عام 2018 من منصبه كقائد وحدة في مدينة الزاوية. كما تضمنت العقوبات تجميد حساباته المصرفية وحظر سفره. وكان موضوع إشعار من الإنتربول بعد طلب من لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي عاقبت في يونيو 2018 ستة رؤساء لشبكات تهريب المهاجرين النشطة في ليبيا.

ويجدر التذكير هنا أن ليبيا، الوجهة الأولى للمهاجرين الأفارقة الذين يرغبون في الذهاب إلى أوروبا، غالبا ما يفقد العديد من المهاجرين واللاجئين فيها حياتهم بسبب الاتجار بالبشر في بلد يعيش تعثرا سبب الصراع الذي استمر لسنوات.

ونددت عدة منظمات غير حكومية مراراً وتكراراً بالظروف التي يعيش فيها المهاجرون واللاجئون. حيث كشفت المنظمة الدولية للهجرة مؤخرًا أنه تم اعتراض حوالي 10000 شخص في البحر وإعادتهم إلى ليبيا من قبل خفر السواحل الليبي منذ يناير 2020.