ليبيا
الأمن ومكافحة العنف

 

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي مسؤوليته عن اعتداء بسيارة مفخخة مساء الأحد في مدينة سبها الواقعة على بعد 750 كلم جنوب العاصمة طرابلس.

 

الاعتداء الذي استهدف نقطة تفتيش في سبها، أدّى إلى مقتل اثنين من حراس الأمن وإصابة خمسة آخرين. وأعلن البيان، الذي نشرته وكالة البروباغاندا " أعماق " عن سقوط أربعة قتلى، وذكر أنّ الهجوم نفذه أحد "فرسان" تنظيم الدولة الإسلامية ضد "مركز رقابة لميليشيا " المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا والذي أعلن نفسه قائدا للجيش الوطني الليبي.

 

ويجدر التذكير بأنّ هذا الاعتداء يأتي بعد أشهر قليلة من تعيين رئيس جديد للحكومة في ليبيا، مكلّف بإعادة توحيد البلاد والتحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية حاسمة مقرر إجراؤها في ديسمبر المقبل.

وأدان رئيس الحكومة الانتقالية الليبية عبد الحميد دبيبة هذا "العمل الإرهابي الجبان" وقدم تعازيه لأسر "الشهيدين" .