European Union
المغرب
التنقل والهجرة
الأمن ومكافحة العنف

وقّع الاتحاد الأوروبي والمغرب ، يوم الجمعة 8 يوليو،  اتفاقية "شراكة متجدّدة" تهدف إلى مكافحة الاتجار بالبشر بعد مأساة مليلية التي أودت بحياة ما لا يقل عن 23 مهاجر من جنوب الصحراء حاولوا دخول هذا الجيب الإسباني شمال المغرب.

وتم التوقيع على الاتفاق خلال محادثات جرت في الرباط بين المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون ووزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي-مارلاسكا ونظيره المغربي عبد الوافي لفتيت.

"وذكر البيان مشترك أنّه " مع تسليطهم الضوء على النتائج المثمرة لتعاونهم القائم على المسؤولية المشتركة في مجال الهجرة، فقد اتفقوا على تجديد شراكتهم للمواجهة شبكات الاتجار بالبشر، لا سيما عقب بروز أنماط جديدة من العنف الشديد تعتمده هذه الشبكات الإجرامية".

وأوضح أنّ الشراكة الجديدة بين المفوضيّة والمغرب " يمكن أن تغطي بالخصوص دعم تدبير الحدود، وتعزيز التعاون بين أجهزة الشرطة، بما في ذلك التحقيقات المشتركة...، إضافة إلى تعزيز التعاون مع وكالات الاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الدّاخلية ".