Majalat
المغرب
التنقل والهجرة

وأكد عمر ناجي، من الجمعيّة المغربيّة لحقوق الإنسان ، خلال ندوة صحفيّة أقيمت يوم الخميس 21 يوليو 2022 بالرّباط، أنّ "كارثة 24 يونيو أودت بحياة 27 مهاجرا بسبب قمع غير مسبوق من قبل السّلطات المغربية بتواطؤ مع نظرائهم الإسبان".

وأوضح عمر ناجي مندّدا بـ"سياسات الهجرة القاتلة" ، أن التقرير الذي أعدته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول مأساة مليلية يكشف بوضوح أن "قرار الاعتداء العنيف على طالبي اللجوء بمجرد وصولهم إلى الحاجز هو بلا شك السبب الرئيسي وراء الحصيلة الثقيلة للغاية" .

وجدير بالذكر أنّ المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهو الهيئة المغربية الرسميّة المسؤولة عن التّحقيق في المأساة ، خلص إلى أن موت المهاجرين نتج عن  "اختناق ميكانيكي"، أساسا على مستوى المنطقة العازلة من المخفر الحدودي. و برّأ تحقيقه قوات الأمن المغربية ملقيا المسؤولية للسلطات الإسبانية التي أبقت المعبر الحدودي مغلقا.