Majalat
مصر
الحكم الرشيد وسيادة القانون

تمّ إطلاق سراح رامي شعث، النّاشط وأحد وجوه الثورة المصريّة لعام 2011، في 4 يناير الجاري بعد أكثر من عامين من الاعتقال بتهمة إثارة "اضطرابات ضدّ الدّولة" .

كما تمّت مقاضاته بتهمة "نشر أخبار كاذبة وتقويض أمن البلاد" و "الانتماء إلى جماعة إرهابية" ، وكان رامي شعث من أشد المعارضين لنظام الإخوان المسلمين ولنظام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

هو نجل رجل الدولة الفلسطيني نبيل شعث، وهو أيضا مؤسّس حركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات" ضد إسرائيل في مصر.

في 4 يونيو الماضي، نشر 182 نائبا فرنسيّا رسالة مفتوحة موجّهة إلى الرّئيس المصري من أجل الإفراج عن رامي شعث الذي تمّ سجنه في ظروف مزرية رغم أمراضه المزمنة التي تتطلب متابعة طبية منتظمة.

وجدير بالذّكر أنّ عدّة منظمات غير حكومية وطنية ودوليّة تقدّر أنّ عدد سجناء الرأي في مصر يبلغ 60 ألفًا. وتقدّر الولايات المتحدة من جهتها أن البلاد تنتهك الحقوق الإنسانية في جميع المجالات، وتبعا لذلك جمدت نسبة 10% من مساعداتها.