تونس
التنقل والهجرة

 

تمّ رسميّا افتتاح "حديقة أفريقيا" يوم الأربعاء 9 يونيو/جوان، في جرجيس بحضور أودري أزولاي ، المديرة العامة لليونسكو. المقبرة، التي صمّمها وموّلها الفنان الجزائري الشهير رشيد قريشي، تضمّ بعد أكثر من 200  قبر لمهاجرين مجهولي الهويّة، جرفت جثثهم على شواطئ جرجيس جنوب شرق تونس.

 

وأوضح رشيد قريشي في تصريح أدلى به لوكالة فرانس برس أنّه أراد "بداية جنّة" لأولئك الذين "واجهوا الصحراء ورجال عصابات وإرهابيين وأحيانًا التعذيب أو غرق سفينة ". وأضاف الفنان أنّه "بالنظر إلى ما يجلبه البحر وما تجلبه التيارات البحريّة هنا، فمن الواضح أنّ هذه المقبرة ستمتلئ في وقت ليس ببعيد".

 

في عام 2017، قام شمس الدّين مرزوق، وهو صيّاد تونسي سابق، ببناء "مقبرة المجهولين" في نفس المدينة. وتقع المقبرة القديمة على بعد أقلّ من كيلومتر واحد من "حديقة أفريقيا"، وتضمّ أكثر من 500 قبر.

 

وجدير بالتذكير أنّه توفي منذ بداية العام 640 مهاجرًا في المنطقة الوسطى للبحر الأبيض المتوسّط، وفقًا للمنظمة الدوليّة للهجرة.