دول جنوب البحر الأبيض المتوسط
التنقل والهجرة

دعا أوسكار كامبس مؤسس المنظمة الإسبانية غير الحكومية بروأكتيفا اوبن آرمز مالطا وإيطاليا إلى السماح للقارب الإنساني أوبن آمرز بإنزال 278 مهاجراً تم إنقاذهم قبالة ليبيا.

وبعد ثلاث عمليات إنقاذ الأسبوع الماضي، لا يزال المهاجرون عالقين على متن القارب وسط تدهور متزايد في الأحوال الجوية.

وفي بيان لموقع مهاجر نيوز، أفادت ممثلة المنظمة غير الحكومية الإسبانية، لورا لانوزا ، أنه "حتى الآن، تم رفض طلبات الإخلاء ولم يتم تخصيص أي موانئ". وتبحر السفينة حاليا بين جزيرة لامبيدوزا الإيطالية ومالطا.

وتؤكد المنظمة غير الحكومية أن معظم المهاجرين من غانا ومصر والصومال يعانون من "الجفاف الشديد والارتباك والضعف الشديد، بعد ثلاثة أيام من الانجراف بدون طعام أو ماء".

يذكر أنه في 14 سبتمبر / أيلول 2020، لم يكن هناك أي قارب إنساني قبالة الساحل الليبي. ومع ذلك، غادر آلان كردي من منظمة سي آيز الألمانية غير الحكومية ميناء بوريانا الإسباني مساء الجمعة ومن المتوقع أن يصل إلى المنطقة قريبًا.